انستغرام فيس بوك واتس أب تليجرام تويتر بنترست

خدماتنا

مناقشة النتائج

بعد جمع البيانات وتحليلها، يتعين على الباحث إنجاز مهمة رسم الاستنتاجات متبوعة بكتابة التقرير ويجب القيام بذلك بعناية شديدة، وإلا فقد يتم استخلاص استنتاجات مضللة وقد يتم إبطال الغرض الكامل من إجراء البحث فمن خلال التفسير يمكن للباحث كشف العلاقات والعمليات التي تكمن وراء نتائجه وفي حالة دراسات اختبار الفرضيات، إذا تم اختبار الفرضيات وتأييدها عدة مرات، فقد يصل الباحث إلى تعميمات وفرضيات ولكن في حالة عدم وجود فرضية للباحث في البداية، فإنه سيحاول شرح النتائج التي توصل إليها على أساس بعض النظرية. استخلاص الاستنتاجات من الحقائق التي تم جمعها بعد دراسة تحليلية أو تجريبية والبحث عن معنى أوسع لنتائج البحث حيث مهمة التفسير لها جانبان رئيسيان هما:  1. الجهد المبذول لإقامة استمرارية في البحث من خلال ربط نتائج دراسة معينة بنتائج دراسة أخرى. 2. إنشاء بعض المفاهيم التوضيحية، اي بمعنى اخر، تتعلق مناقشة النتائج وتفسيرها بالعلاقات داخل البيانات المجمعة، والتحليل المتداخل جزئيًا. تمتد مناقشة النتائج وتفسيرها أيضًا إلى ما هو أبعد من بيانات الدراسة ليشمل نتائج الأبحاث والنظرية والفرضيات الأخرى. وبالتالي، فإن مناقشة النتائج وتفسيرها هي الجهاز الذي يمكن من خلاله فهم العوامل التي يبدو أنها تشرح ما لاحظه الباحث في سياق الدراسة بشكل أفضل، كما أنه يوفر تصوراً نظرياً يمكن أن يكون بمثابة دليل لمزيد من الأبحاث.